الرقية الشرعية من الكتاب والسنة تيديكلت عين صالح
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
القران الكريم
للاستماع الى القران الكريم اضغط على الصورة

المواضيع الأخيرة
» الرقية الشرعية وفوائدها
الأربعاء أكتوبر 10, 2018 5:55 pm من طرف عثماني احمد

» الرقية بالاسلاك الناقلة للذبذات الصوتية
الأربعاء أكتوبر 10, 2018 5:50 pm من طرف عثماني احمد

» قراءة سورة الكهف يوم الجمعة
الأربعاء أكتوبر 10, 2018 5:40 pm من طرف عثماني احمد

» سلسة قصار الأحاديث النبويه 5
الخميس أغسطس 14, 2014 8:20 pm من طرف عثماني احمد

» سلسة قصار الأحاديث النبويه 4
الإثنين أغسطس 11, 2014 2:42 pm من طرف windows2009

» سلسة قصار الأحاديث النبويه 3
الإثنين أغسطس 11, 2014 2:41 pm من طرف windows2009

»  سلسة قصار الأحاديث النبويه 2
الإثنين أغسطس 11, 2014 2:39 pm من طرف windows2009

» سلسة قصار الأحاديث النبويه 1
الإثنين أغسطس 11, 2014 2:36 pm من طرف windows2009

» الرقية بالاسلاك
الجمعة مارس 01, 2013 5:58 pm من طرف أمال الحرة

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
الساعــة

شاطر | 
 

 الإيمان بالجن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عثماني احمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 591
تاريخ التسجيل : 01/03/2010
العمر : 50
الموقع : عين صالح أقبور

مُساهمةموضوع: الإيمان بالجن   الخميس مارس 01, 2012 1:48 pm



الإيمان بالجن

فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين
رحمه الله تعال

(1) سئل فضيلة الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: هل الجن من الملائكة ؟

فأجاب بقوله: الجن ليسوا من الملائكة، لأن الملائكة خلقوا من نور والجن خلقوا من نار قال الله تعالى: ( وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ) [الحجر:27].

وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أن الملائكة خلقوا من نور، ولأن الملائكة كما وصفهم الله تعالى بقوله: ( عباد مكرمون لا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُمْ بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ) [الأنبياء: 26-27].

والجن فيهم المؤمن والكافر والمطيع والعاصي قال الله تعالى: ( قَالَ ادْخُلُوا فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِكُمْ مِنَ الْجِنِّ وَالأنْسِ فِي النَّارِ) [الأعراف:38].

وقال الله تعالى عن الجن ( وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَداً * وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَباً ) [الجـن: 14-15].

وقال عنهم أيضًا: (وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً) [الجـن:11].

ولأن الملائكة - كما قال أهل العلم - صمد لا يأكلون ولا يشربون ، والجن يأكلون ويشربون فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه قال للجن الذين وفدوا إليه: " لكم كل عظم ذكر اسم الله عليه تجدونه أوفر ما يكون لحمًا ).

فتبين بهذه الأدلة أن الملائكة ليسوا من الجن فأما قوله تعالى: ( فَسَجَدَ الْمَلائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ* إِلا إِبْلِيسَ ) [الحجر:30 - 31].

فإنما استثناه لأنه كان معهم حينذاك وليس منهم، ويبين ذلك قوله تعالى في سورة الكهف ( فَسَجَدُوا إِلا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً) [الكهف:50].

فعلل فسقه عن أمر ربه بكونه من الجن، ولو كان الملائكة من الجن لأمكن أن يفسقوا عن أمر ربهم كما فسق إبليس، وهذا الاستثناء يسمى استثناء منقطعًا كما يقول النحويون "جاء القوم إلا حمارًا " وهو كلام عربي فصيح، فاستثنى الحمار من القوم وإن لم يكن منهم.

(2) وسئل ـ جزاه الله عنا وعن المسلمين خيرًا: هل إبليس من الملائكة ؟

فأجاب بقوله: إبليس ليس من الملائكة لأن إبليس خلق من نار والملائكة خلقت من نور، ولأن طبيعة إبليس غير طبيعة الملائكة فالملائكة وصفهم الله تعالى بأنهم: ( لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون ) [ التحريم: 6]. ووصفهم الله تعالى بقوله: ( وَمَنْ عِنْدَهُ لا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلا يَسْتَحْسِرُونَ * يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لا يَفْتُرُونَ) [الانبياء: 19 -20].

أما الشيطان فإنه على العكس من ذلك فإنه كان مستكبرًا كما قال تعالى: (إِلا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ) [البقرة:34].

ولكن لما وجه الخطاب إلى الملائكة بالسجود لآدم وكان إبليس من بينهم - أي معهم مشاركًا لهم في العبادة وإن كان قلبه - والعياذ بالله منطويًا على الكفر والاستكبار صار الخطاب متوجهًا إلى الجميع فلهذا صح استثناؤه منهم فقال تعالى: (فسجدوا إلا إبليس) وإلا فأصله ليس منهم بلا شك كما قال ـ تعالى: ( فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ ). والله أعلم.

(3) وسئل فضيلته: هل للجن تأثير على الإنس وما طريق الوقاية منهم؟

فأجاب بقوله: لا شك أن الجن لهم تأثير على الإنس بالأذية التي قد تصل إلى القتل، وربما يؤذونه برمي الحجارة، وربما يروعون الإنسان إلى غير ذلك من الأشياء التي ثبتت بها السنة ودلّ عليها الواقع، فقد ثبت أن الرسول صلى الله عليه وسلم أذن لبعض أصحابه أن يذهب إلى أهله في إحدى الغزوات - وأظنها غزوة الخندق - وكان شابًّا حديث عهد بعرس، فلما وصل إلى بيته وإذا امرأته على الباب فأنكر عليها ذلك، فقالت له: ادخل فدخل فإذا حية ملتوية على الفراش وكان معه رمح فوخذها بالرمح حتى ماتت وفي الحال - أي الزمن الذي ماتت فيه الحية - مات الرجل فلا يدري أيهما أسبق موتًا الحية أم الرجل، فلما بلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن قتل الجنَّان التي تكون في البيوت إلا الأبتر وذا الطُّفتين.

وهذا دليل على أن الجن قد يعتدون على الإنس وأنهم يؤذونهم كما أن الواقع شاهد بذلك، فإنه قد تواترت الأخبار واستفاضت بأن الإنسان قد يأتي إلى الخربة فيرمي بالحجارة وهو لا يرى أحدًا من الإنس في هذه الخربة، وقد يسمع أصواتًا وقد يسمع حفيفًا كحفيف الأشجار وما أشبه ذلك مما يستوحش به ويتأذى به، وكذلك أيضًا قد يدخل الجني إلى جسد الآدمي، إما بعشق، أو لقصد الإيذاء، أو لسبب آخر من الأسباب ويشير إلى هذا قوله تعالى: ( الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبا لا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ) [البقرة:275].

وفي هذا النوع قد يتحدث الجني من باطن الإنسي نفسه ويخاطب من يقرأ عليه آيات من القرآن الكريم وربما يأخذ القارئ عليه عهدًا ألا يعود إلى غير ذلك من الأمور الكثيرة التي استفاضت بها الأخبار وانتشرت بين الناس وعلى هذا فإن الوقاية المانعة من شر الجن أن يقرأ الإنسان ما جاءت به السنة مما يتحصن به منهم مثل آية الكرسي، فإن آية الكرسي إذا قرأها الإنسان في ليلة لم يزل عليه من الله حافظ ولا يقربه شيطان حتى يصبح. والله الحافظ.

(4) وسئل فضيلة الشيخ: هل للجن حقيقة ؟ وهل لهم تأثير ؟ وما علاج ذلك ؟

فأجاب قائلاً: أما حقيقة حياة الجن فالله أعلم بها ولكننا نعلم أن الجن أجسام حقيقية، وأنهم خلقوا من النار، وأنهم يأكلون ويشربون ويتزاوجون ولهم ذرية كما قال الله تعالى في الشيطان: (أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني وهم لكم عدو ) [ سورة الكهف: 50] وأنهم مكلفون بالعبادات, فقد أرسل إليهم النبي عليه الصلاة والسلام، وحضروا واستمعوا القرآن كما قال الله تعالى: ( قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآناً عَجَباً * يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً) [الجـن:1ـ2] وكما قال تعالى: ( وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَراً مِنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ * قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَاباً أُنْزِلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُسْتَقِيمٍ ) (الأحقاف: 29ـ30). إلى آخر الآيات.

وثبت عن النبي عليه الصلاة والسلام، أنه قال للجن الذين وفدوا إليه وسألوه الزاد قال: ( لكم كل عظم ذكر اسم الله عليه تجدونه أوفر ما يكون لحمًا ) وهم - أعني الجن - يشاركون الإنسان إذا أكل ولم يذكر اسم الله على أكله، ولهذا كانت التسمية على الأكل واجبة وكذلك على الشرب كما أمر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم.

وعليه فإن الجن حقيقة واقعة وإنكارهم تكذيب للقرآن وكفر بالله عز وجل، وهم يؤمرون وينهون، ويدخل كافرهم النار كما قال الله تعالى: ( قال ادخلوا في أمم قد خلت من قبلكم الجن والإنس في النار كلما دخلت أمة لعنت أختها ) [ الآعراف: 38] ومؤمنهم يدخل الجنة أيضًا لقوله تعالى: ( ولمن خاف مقام ربه جنتان * فبأي آلاء ربكما تكذبان * ذواتا أفنان * فبأي آلاء ربكما تكذبان ) [ الرحمن: 46 ـ 49] والخطاب للجن والإنس. ولقوله تعالى: ( يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإنْسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا شَهِدْنَا عَلَى أَنْفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ). [الأنعام:130 ] إلى غير ذلك من الآيات والنصوص الدالة على أنهم مكلفون يدخلون الجنة إذا آمنوا ويدخلون النار إذا لم يؤمنوا.

أما تأثيرهم على الإنس فإنه واقع أيضًا فإنهم يؤثرون على الإنس, إما أن يدخلوا في جسد الإنسان فيصرع ويتألم، وإما أن يؤثروا عليه بالترويع والإيحاش وما أشبه ذلك.

والعلاج من تأثيرهم بالأوراد الشرعية مثل قراءة آية الكرسي، فإن من قرأ آية الكرسي في ليلة لم يزل عليه من الله حافظ ولا يقربه شيطان حتى يصبح.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://roukiatidikelt.yoo7.com
أمال الحرة
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 527
تاريخ التسجيل : 14/11/2010
العمر : 43

مُساهمةموضوع: رد: الإيمان بالجن   الأحد مارس 04, 2012 12:39 pm

بارك الله فيكم شيخنا الفاضل
ربي يسترنا و يستركم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عثماني احمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 591
تاريخ التسجيل : 01/03/2010
العمر : 50
الموقع : عين صالح أقبور

مُساهمةموضوع: رد: الإيمان بالجن   الأحد مارس 04, 2012 12:56 pm

االلهم امين شكرالله لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://roukiatidikelt.yoo7.com
 
الإيمان بالجن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرقية الشرعية تيديكلت عين صالح :: منتدى الرقية الشرعية والاعشاب الطبية :: منتدى الرقية الشرعية-
انتقل الى: